تحمل مواجهة البرازيل الودية للمنتخب المغربي، غدا الجمعة، مفارقة مثيرة لمدرب الأسود وليد الركراكي، لم يسبقه إليها أي من المديرين الفنيين الذين تعاقبوا على تدريب الفريق الوطني عبر التاريخ.

0 seconds of 0 secondsVolume 0%

وتعتبر مواجهة البرازيل المباراة الودية الثالثة له، وتليها ودية رابعة أمام بيرو، يوم 28 مارس/ آذار الجاري في مدريد.. ليكون الركراكي أول مدرب في تاريخ الأسود يخوض أول 4 وديات أمام منتخبات لاتينية.

وواجه وليد الركراكي خلال سبتمبر/ أيلول الماضي في الإسباني كلا من المنتخبين تشيلي وباراجواي تواليًا في برشلونة وإشبيلية.

ولم يسبق لمدرب مغربي أن واجه 4 منتخبات من أمريكا اللاتينية، من مجموع 11 مباراة جمعت تاريخيًا الأسود بمنتخبات هذه المنطقة، توزعت بين مباراتين رسميتين و9 وديات.

ويستهدف الركراكي أن يقود الأسود لانتصار الثاني عبر التاريخ في مواجهة منتخبات هذه المنطقة.

والمصادفة أن الانتصار الوحيد الذي حققته الكرة المغربية في مواجهة منتخب لاتيني كان أمام تشيلي (2-0)، ووقف خلفه وليد الركراكي نفسه.